ناجز جميع حالات الحالة وتفاصيلها

Reading Time: 5 minutes

ناجز

وسط تباين وجهات النظر والمخاوف بشأن ظهور سوق سوداء لما يسمى بـ “الداوجي” وتجار الحقائب بعد أن استمرت المحاكم في عقد جلسات التقاضي عن بعد لتقديم خدماتهم القضائية إلكترونياً عبر بوابة “ناجز” ، يصف المختصون البوابة الإلكترونية للقضاء على أنها الصندوق الأسود للمحاكم السعودية التي تستقبل يومياً مئات القضايا العائلية والأحوال الشخصية والعمالية والتجارية والجنائية والمرورية والعقارية والتنفيذية بجميع أنواعها ، ويصف المختصون الناجيز. البوابة باعتبارها (الامتناع السهل) في تقليل الوقت والجهد. وتلقى المحامون إيضاحات من وزارة العدل حول آلية التقاضي عن بعد ، والتي ستواصل نهج الوزارة في تقديم خدماتها الإلكترونية بغض النظر عن جائحة كورونا. وبحسب رصد “عكاظ” أخيراً ، تم تفعيل التقاضي عن بعد ولم يحضر المتقاضون إلا في نطاق ضيق ومحدود مثل قضايا الطلاق والطلاق وشهادة الشهود. عقدت المحاكم عدة جلسات عن بعد ، وتم تقسيمها إلى نوعين ، الأول: خدمة تبادل الملاحظات بين المتقاضين والرد على أسئلة المحكمة ، والثاني: عقد الجلسة بالصوت والصورة بحضور رئيس المحكمة. أطراف الدعوى وقاضي المحكمة.البوابة الرقمية الموحدة .. “الصندوق الأسود” الجديد لـ “العدالة”

بحضور وزير الإسكان ماجد الحقيل ، أطلق وزير العدل السعودي وليد الصمعاني مركز نجيز للخدمات القضائية في الرياض ، مما سهل تقديم حوالي 100 خدمة تحت سقف واحد ، بعد ساعات عمل مرنة.

قالت وزارة العدل: “يقدم المركز للعملاء خدمات مختلفة تتعلق بالمحاكم ، والتنفيذ ، والتوثيق ، وطلبات إثبات صحة الوصايا ، والترجمة المعتمدة ، والوساطة ، والاستشارات القانونية”.وأضافت الوزارة أن المركز يساهم في رفع رضا المتعاملين وتعزيز الخدمات القضائية وتحقيق أهداف التحول الوطني للوزارة المتمثلة في التميز في الأداء الحكومي.

يقدمها متخصصون قانونيون ، وتشمل الخدمات على سبيل المثال تحرير وإحالة بيانات المطالبات ، والتماسات المحكمة ، ونقل الملكية ، وتوثيق ميثاق الشركة ، وطلبات التنفيذ. بالإضافة إلى ذلك ، يوجد بالمركز قسم للخدمة الذاتية مع التوجيه والمشورة المقدمة للعملاء مجانًا.يقع مركز نجيز بحي الملقا بمدينة الرياض. ويفتح في أيام الأسبوع من 9:00 صباحًا إلى 9:00 مساءً.

ناجز المحاكم

ناجز المحاكم
ناجز المحاكم

حددت وزارة العدل بوابة ناجز كمنصة لخدمات العدالة الإلكترونية يتم من خلالها تقديم جميع الخدمات الإلكترونية لوزارة العدل من خلال بوابة موحدة. في محاولة لزيادة رضا مستفيدي وزارة العدل من المواطنين والمقيمين وقطاعات الأعمال ، وتسهيل وصول المستخدمين إلى خدمات العدالة الإلكترونية والتعامل معها بطريقة سهلة وسريعة. تضم بوابة ناجيز في نسختها الأولى العديد من خدمات العدالة الإلكترونية المصنفة حسب طبيعتها القضائية ، مثل خدمات المحاكم ، والوكالات ، والعقارات ، والتنفيذ ، وغيرها ، ويضيف فريق البوابة المتخصص خدمات إلكترونية جديدة بشكل دوري بحيث تشمل البوابة الجميع الخدمات القضائية. وفقًا لرصد “لدينا” ، تشتمل بوابة ناجز المحاكم على خدمات التقاضي الإلكترونية للقضايا ، وتقديم مذكرات الرد ناجز المحاكم وإصدار القرارات إلكترونيًا ، وخدمة حجز المواعيد ، وقضايا المحاكم بجميع أنواعها ، وكشوف القضايا ، وطلبات المواعيد ، والتوكيلات والإعلانات ، وكالة إصدار وكالة إلكترونيًا ، والتحقق من الوكالة ، وتنفيذ الأحكام. حقوق الإنسان ، الخدمات العقارية مثل طلب إفراغ عقار ، تحديث الشيكات ، خدمات المحاماة ؛ وتشمل هذه طلب ترخيص مكتب محاماة ، وطلب لتجديد ترخيص محام ، وطلب لتحديث بيانات المحامي ، وخدمات التنفيذ مثل طلبات الإعسار ، وبيانات الإفلاس المثبت ، ومحاضر حجز الأموال ، وحالات الإنهاء ، بما في ذلك الاستفسارات حول الحالة الاجتماعية للمرأة ، عقود الزواج ، الاستعلام عن الزواج المرخص ، العقد الإلكتروني للزواج ، الاستعلام عن عقود الزواج ، التحقق من عقود الزواج.

بوابة ناجز

المحامون والممثلون القانونيون ؛ ومن بينهم عضو النيابة السابق المحامي صالح مسفر الغامدي والمشرف التنفيذي لمبادرة تكامل للمساعدة القانونية والمستشارة القانونية منال الحارثي وبوابة ناجز المحامي ياسين غزاوي والمحامي سعيد المالكي ، تخوفهم من إعطاء تجار الحقائب من الدعوية والمستشارين القانونيين غير السعوديين الفرصة لإعداد مذكرات الرد على المعارضين وتقديمها للعملاء ، بوابة ناجز طالما أن وجودهم غير مطلوب في ضوء تواجد عدد كبير من المستشارين القانونيين غير السعوديين في مكاتب المحاماة الذين سيجدون فرصة كبيرة للدفاع عن المتهم في انتهاك صريح للنظام ، وأعربوا عن تخوفهم من إضعاف السوق القانوني طالما كانت المرافعة محدودة. من خلال مذكرات الكترونية يمكن لتجار الحقائب التدرب عليها والتنسيق مع المتهمين بعيدا عن أعين المحاكم من خلال (بوابة ناجز) العدل: الجلسات مسجلة .. هيا وقم بتفعيل الكاميرا.

ناجز التنفيذ

ناجز
ناجز

استعرض “لدينا” نماذج من خطابات الدوائر القضائية التي تطلب من المدعي تصفية قضيته مع تحديد الطلب ، وخطابات مماثلة لتاريخ ونوع وتاريخ الجلسة. وكذلك طلب إفادة من الدائرة القضائية في المرافعة والرد الكتابي عبر بوابة ناجز التنفيذ ، وصدرت أحكام ابتدائية في الأيام الماضية في قضايا مختلفة. وتشمل هذه الاحتيال وجرائم المعلومات وقضايا الحضانة والقضايا العمالية والتجارية.
ناجز التنفيذ تنوعت الأحكام ما بين الحبس والغرامات والبراءة في الجلسات الصوتية والمرئية ، واضطر العديد من المتقاضين إلى الاستعانة بمحاميات ومحاميات لمساعدتهم لأنهم لم يعرفوا كيفية التعامل مع أيقونة “ناجز التنفيذ” ، و وأكدت وزارة العدل ، في إيضاحات لها ، أن معظم الخدمات ستكون إلكترونية ، ولن تستقبل المستفيد دون موعد محدد ، ومنها: إخطارات العدالة وعمليات الإخلاء ، ونظام مكتمل يحدد أوقات محددة. لرد الخصوم على المحكمة ، ويشترط ألا يتجاوز الجواب ألف حرف.
وهذا يعادل ستة إلى سبعة أسطر قصيرة ، وهو ما وصفه الخبراء القانونيون بأنه انتهاك لحقوق بعض الأطراف رغم إتاحة الفرصة للمتقاضين لتقديم المذكرات والمستندات عبر الماسح الضوئي. أفادت مصادر مطلعة أن المحكمة ترسل رسائل نصية لأطراف القضية عند النطق بالحكم من خلال جلسة سمعية بصرية. وشدد العدل على تعليمات بحضور الجلسات عن بعد ، وأبرزها الالتزام بالمظهر المناسب عند حضور الجلسة ، وتفعيل الكاميرا طوال مدة الجلسة القضائية ، وإسكات الصوت عند عدم التحدث ، واختيار المكان المناسب عند الجلسة القضائية. مقبض. وأوضحت الوزارة للجمهور أن الجلسات تم تسجيلها بالصوت والصورة ، فيما رصد ناجز التنفيذ شكاوى تعطل نظام إرسال الرسائل للمتقاضين أو تأخر الرسالة.

وزارة العدل ناجز

المتقاضون والممارسون القانونيون أكدوا لـ وزارة العدل ناجز“أن نظام النجسة يتلقى إجابات الخصوم مرة واحدة ، ولا يتم تعديل الرد ، مما يجعله إقرارًا من المدير أو الوكيل ، بينما قد يجد البعض صعوبة في التعامل مع نظام ناجح ، خاصة كبار السن أو الذين تفتقر إلى الخبرة في التعامل. بريد.

وزارة العدل ناجز ألمح المشاركون في جلسات المحكمة الإلكترونية عن بعد إلى أنهم شعروا بفقدان الإحساس والتفاعل الحسي والبصري أثناء المعاملة الإلكترونية ، بينما كانت لديهم في الماضي فرصة أكبر للتحدث ، خاصة وأن الاستجابة الإلكترونية القصيرة قد تكون مزعجة إلى حد ما.

يسمح نظام وزارة العدل ناجز للقاضي بمناقشة القاضي في إطار محدود في إطار الجلسات ، ووفقًا لمحاكمة السجناء يتم تمكينهم من الحضور عن بُعد وإخطار محاميهم بموعد الجلسة التي تستغرق ضع من خلال كاميرات السجن.
وزارة العدل ناجز عبر محامون عن تخوفهم من بعض المشاكل المتعلقة بإثبات الوكالة ، وعدم الإخطار بموعد الجلسة في الوقت الكافي ، وتعطل الإنترنت ، وضعف الإنترنت لدى بعض المتقاضين ، فضلا عن قصر الردود. في حالات الدوام الكامل. استطلع المتخصصون وزارة العدل ناجز.وأشاروا إلى آرائهم أن نظام النجاز الإلكتروني خطوة قد تفتح سوقا سوداء ، حيث من المتوقع أن يتنازل الكثير من الناس عن المحامين لأن الاستعانة بمحام يعني مواجهة المهمة أمام المحكمة بمهارات وقدرات تختلف عن واحد. من شخص لآخر ، أثناء انسحاب المحامين من الحضور للمحكمة ، مما يعني أن التعاقد مع محام لن يحتاج إلا إلى كتابة مذكرات ، وبالتالي تخفيض كبير في عقود أتعاب المحامين.

Leave a Reply

You cannot copy content of this page